تمازيغت

كورونا تؤجل الملتقى الوطني حول “الخارطة اللسانية الأمازيغية”

أعلنت المحافظة السامية للأمازيغية، اليوم الأحد 15 نوفمبر، عن تأجيل الملتقى الوطني حول “الخارطة اللسانية الأمازيغية” الذي كان مقررا في الفترة ما بين 21 إلى 23 نوفمبر الجاري، إلى “أجل لاحق”، وذلك بسبب الوضع الوبائي في البلاد.

وأوضحت المحافظة في بيان لها أن التحضيرات لعقد الملتقى الذي تنظمه بالتنسيق مع جامعة أحمد دراية بأدرار،”كانت قد أوشكت على نهايتها لولا استفحال الوضع الوبائي لفيروس كوفيد-19 المستجد الذي حتم تأجيل الملتقى إلى أجل لاحق”.

وأكدت المحافظة السامية للرأي العام ولكل الباحثين والمهتمين بواقع ومستقبل اللغة الأمازيغية بأن “مواصلة التحضيرات والاستعداد لتنظيم الملتقى ستستمر على قدمٍ وساق لعقده كلما سنحت الظروف وتقلص انتشار الوباء”، لافتة إلى أن الأهداف من تنظيم هذا الملتقى هي “البحث والحفاظ على كنز اللغة الأمازيغية بكل متغيراتها المتداولة عبر التراب الوطني وتوضيح مدى ارتباطها الأبدي بالجزائر أرضا وشعبا”.

وكان الأمين العام للمحافظة السامية للأمازيغية، سي الهاشمي عصاد، قد أعلن عن محتوى برنامج الملتقى خلال ندوة صحفية نظمت يوم الخميس الماضي بمقر ولاية أدرار بحضور والي الولاية ومدير جامعة أحمد دراية بأدرار، مشيرا الى “تجند الجميع للتكيف مع أي طارئ بما فيه التأجيل”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى