الحدث

المحكمة العليا تقبل الطعن بالنقض في قضية الجنرال توفيق وسعيد بوتفليقة

وافقت المحكمة العليا اليوم الأربعاء 18 نوفمبر على طلب الطعن بالنقض وإحالة القضية المتابعة فيها الفريق محمد مدين المدعو توفيق قائد المخابرات السابق، و الجنرال المتقاعد بشير طرطاق، منسق الأجهزة الأمنية السابق، وسعيد بوتفليقة المستشار الشخصي لرئيس الجمهورية السابق عبد العزيز بوتفليقة، ولويزة حنون الأمينة العامة لحزب العمال.

أصدرت الغرفة الجنائية بالمحكمة العليا اليوم الأربعاء، قرارا في قضية الطعن بالنقض الذي رفعه كل من النائب العام العسكري لدى مجلس الاستئناف بالبليدة و بوتفليقة السعيد وطرطاق عثمان ولويزة حنون ومدين محمد بقبول الطعون بالنقض مع إحالة القضية و الأطراف على مجلس الاستئناف العسكري بالبليدة.

وأوضح بيان للنائب العام للمحكمة العليا أنه “بتاريخ اليوم 18 نوفمبر 2020 أصدرت الغرفة الجنائية بالمحكمة العليا – القسم الثالث- قرارا في قضية الطعن بالنقض، الذي رفعه كل من النائب العام العسكري لدى مجلس الاستئناف بالبليدة وبوتفليقة السعيد وطرطاق عثمان ولويزة حنون ومدين محمد قضى بقبول الطعون بالنقض شكلا وفي الموضوع بنقض وإبطال القرار المطعون فيه وإحالة القضية والأطراف على مجلس الاستئناف العسكري بالبليدة مشكلا من تشكيلة أخرى للفصل فيها طبقا للقانون”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى