ميديا

التماس 4 سنوات سجنا نافذا لدرارني

التمست النيابة العامة لدى مجلس قضاء الجزائر، اليوم الثلاثاء، السجن 4 سنوات سجنا نافذا وغرامة قيمتها 50 ألف دينار في حق الصحفي خالد درارني، والناشطين سمير بن العربي وسليمان حميطوش، خلال جلسة الاستئناف، حسب ما أفادت اللجنة الوطنية من أجل إطلاق سراح المعتقلين.

وحكم يوم 10 أوت الماضي، بالسجن ثلاث سنوات على خالد درارني مدير موقع “قصبة تريبون” ومراسل قناة “تي في5 موند” الفرنسية ومنظمة مراسلون بلا حدود في الجزائر، وغرامة قدرها 50 ألف دينار. وسنتين سجنا بما في ذلك 4 أشهر مع غرامة قدرها 50000 دينار جزائري ضد الناشطين سمير بن العربي وسليمان حميطوش.

ويقبع خالد درارني في سجن القليعة منذ التاسع والعشرين مارس الماضي ومتابع بتهمتي “التحريض على التجمهر غير المسلح والمساس بالوحدة الوطنية”، عقب تغطيته يوم 7 مارس الماضي في العاصمة تظاهرة للحراك الشعبي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى